عن الغدير

من نحن

الغدير للحِرف الإماراتية أشمل مؤسسة في الإمارات لتمكين النساء ذوات الدخل المحدود من خلال الحِرف المستدامة حيث سعت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، مساعد سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للشؤون النسائية، في عام 2006 لتوفير التدريب والتصميم والمواد الخام وخدامات التسويق للنساء لتصنيع منتجات بطابع محلي بهدف عونهن على كسب حياة كريمة والحفاظ على الحِرف التراثية. يتجاوز عدد حرفيات الغدير للحِرف الإماراتية 200 حِرفية من أنحاء الإمارات، مواطنة ومقيمة بأعمار متفاوتة، ويصنعن منتجات متنوعة منها هدايا وتوزيعات الشركات والقرطاسية وزينة المنزل والأزياء.

رؤيتنا

أن نكون المؤسسة الرائدة في تمكين النساء ذوات الدخل المحدود في الإمارات من خلال حِرف مستدامة

مهمتنا

تمكين نساء مجتمعنا بتوفير ما يحتجنه من دعم لصنع منتجات بطابع محلي لنيل حياة كريمة

قيمنا

الاحتواء
جميعنا نكون أسرة واحدة لديها شعور بالانتماء، نقدر ونحترم بعضنا البعض وجميع نساء المجتمع، ونسعى للتفاني في تقديم الدعم اللا محدود للسعي إلى النجاح

الإبداع
جميعنا مبدعات ومبتكرات، نتميز بمهاراتنا ومواهبنا المختلفة ومعاً نصنع حرف جميلة تعكس طابعنا المحلي حفاظاً على تراثنا

التمكين
جميعنا نتسم بالشغف للمعرفة والذكاء والشجاعة، فإننا دائماً نسعى لصنع غد أفضل مع كل حرفة نتعلمها وكل منتج نبيعه


blog

خدماتنا ومنتجاتنا

تقدم مؤسسة الغدير للحِرف الإماراتية خدمات ومنتجات مختلفة لتمكين المرأة في من خلال الحرف اليدوية وترويج الحرف الإماراتية للمجتمع. أولاً، نقدم التدريب على حرف إماراتية مثل حرف السدو والخوص والتلي والخياطة والغزل والفخار والحناء وغيرها لحرفيات الغدير ولعامة المجتمع داخل وخارج مقر الغدير. نوفر تدريب مجاني للنساء ذوات الدخل المحدود (المنتسبات للمؤسسة) لانتاج منتجات المعاصرة بطابع تراثي ولاحقا تتولى المؤسسة التسويق والترويج لها عبر منافذ بيعها من خلال متجر إلكتروني ومقر الغدير والجهات الحكومية والشركات الخاصة والمحلات التجارية والأماكن السياحية. العائد من بيع المنتجات يسهم في تحسين مستوى معيشة الحرفيات بشكل مباشر. أيضاً نقدم التدريب على الحرف لعامة المجتمع ليتبناها الجيل القادم لاستدامة الحرف التراثية ومواكبتها عصرنا الحالي. ثانياً، نوفر منتجات مصنوعة يدوياً في الإمارات بطابع محلي يناسب سكان الإمارات وضيوفها. منتجاتنا ذات جودة عالية بتصاميم مميزة ومتنوعة. ثالثاً، للمناسبات والفعاليات نقدم خدمة عرض صناعة الحرف التراثية حيث يبهرن حرفياتنا المشاهدين بدقة وجمال عملهن على الحرف. رابعاً، يمكن للجهات الحكومية أو المراكز التجارية استضافة عربة #غديرـالخير التي تتجول في مواقع مختلفة في الدولة لزيادة وعي المجتمع بأهمية تمكين المرأة من خلال الحرف والحفاظ على الحرف الإماراتية.

عن الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان

سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة- رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي - . حاصله على شهادة البكالوريوس في تخصص الشريعة والقانون من جامعة الإمارات العربية المتحدة.تشغل سموها العديد من المناصب الرسمية والشرفية منها : مساعد لرئيس هيئة الهلال الأحمر للشؤون النسائية، ورئيس مؤسسة التحالف الدولي لصحة المرأة (واحا) ، ورئيس اللجنة العليا لمشروع عطايا، والرئيس الفخري لمركز أبوظبي للتوحد ، والرئيس الفخري لجمعية الإمارات للتوحد ، و راعي البرامج التعليمية في مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، و رئيس اللجنة النسائية لشؤون المرأة والمجتمع في منطقة الظفرة .

“نفتخر بحرفياتنا على إنتاجيتهن وجودة منتجاتهن المصنوعة يدوياً في الإمارات. أكثر من 10 سنوات مضت في تزويد مئات النساء في الإمارات بالحِرف والثقة لصناعة منتجات يدويه ريعها يموّل طموحاتهن. شاركونا في أخذ مهمتنا لتمكين المرأة من خلال الحِرف إلى مستوى آخر #بالحرف_نمكن”

سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان
مؤسس الغدير للحِرف الإماراتية

الحوكمة

بمقتضى القانون الاتحادي رقم (9) لسنة 2002 تم إنشاء هيئة الهلال الأحمر لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي تنص المادة رقم 5 بند 3- اقامة المشاريع الخيرية والاهتمام بالقضايا الاجتماعية للأرامل واليتامى والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة ، ولم شمل الأسر المشتتة . وعليه تم إنشاء مؤسسة الغدير للحِرف الإماراتية في عام 2006 تحت مظلة الهيئة بمبادرة من سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، مساعد سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للشؤون النسائية لدعم النساء ذوات الدخل المحدود في الإمارات.

قصتنا

الكثير من النساء حول العالم يقمن بإعالة أسرهن بأنفسهن من خلال الحِرف اليدوية حيث يعتمدن على مواهبهن ومهاراتهن في الحِرف اليدوية وإن لم يكن يملكن المؤهلات التعليمية لتمكين أنفسهن مادياً واجتماعياً في مجتمعاتهن. في دولة الإمارات العربية المتحدة نحن نؤمن بخدمة مجتمعنا ونسعى لترك بصمة إيجابية في حياة النساء ذوات الدخل المحدود في الإمارات حيث أننا نخلق فرص لكل من تملك مهارات تؤهلها إلى تحسين مستواها المعيشي. ونحافظ على الحِرف الإماراتية والتراث المحلي من خلال صناعة منتجات يدوية معاصرة بطابع إماراتي ذات جودة عالية مطلوبة في الأسواق المحلية والعالمية. .

بفكر رائد من سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، مساعد سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للشؤون النسائية، في عام 2006 أنشأت مؤسسة الغدير للحِرف الإماراتية التي تهدف لتوفير التدريب المهني لتطوير المهارات والمعرفة لدى النساء ذوات الدخل المحدود في الإمارات لضمان لهن حياة كريمة. المؤسسة تعلمهن حِرف ومهارات جديدة، وتوفر المواد الخام والتصاميم لهن لتصنيع منتجات معاصرة بطابع تراثي التي يتم تسويقها محلياً وعالمياً.

في بداية المشوار، كان فريق العمل يتكون من ثلاثة حِرفيات في مكتب في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ينتجن عدد محدود من المنتجات. اليوم نحن أشمل جهة لتمكين المرأة من خلال الحرف في الإمارات. تتكون أسرتنا من أكثر من 200 حِرفية من أنحاء الإمارات، مواطنة ومقيمة، ونقوم بتوفير أكثر من 90 منتج منها هدايا وتوزيعات الشركات والقرطاسية وزينة المنزل والأزياء. اهتمامنا يشمل عناصر ازدهار حياة الحرفية من الجانب المادي والاجتماعي والصحي والتعليمي وأكثر.

خلال العشر السنوات الماضية لقد قمنا بالعمل مع مئات الحِرفيات في الإمارات وشهدنا متوسط دخل الحِرفية يتضاعف حيث أن البعض انطلق بمشاريعه الخاصة. قبل الانضمام إلى الغدير للحِرف الإماراتية كانت هؤلاء النساء يعتمدن على آخرين من أجل مدخولهن، ولكن مع دعمنا المستمر بالتدريب والإرشاد والتسويق بمجرد صنع بعض من الدمى والسلال يمكن لحِرفية كسب مدخول مستمر يغطي بعض احتياجاتها.

معنى الغدير

معنى اسم الغدير هو المياه المتجمعة التي يتركها المطر أو السيل. يتطلع ويتلهف سكان الصحراء من البشر والحيوانات والنباتات للمياه حيث يرتوا منها ليعيشوا. نحن نسعى أن تصبح مؤسسة الغدير للحرف الإماراتية مكان ازدهار حياة الحرفيات والحرف الإماراتية ونكرس أنفسنا لتمكين النساء من خلال حِرف مستدامة ونسعى للاستثمار في غد أفضل. فإننا نمكنهن بعونهن على الشعور بالثقة بمهاراتهن المكتسبة، ونيل الاستقلال للتحرر من ظروفهن المجتمعية الصعبة، والأكثر أهمية، نقدم لهن السند المالي الذي يمكنهن من إعالة أنفسهن وأسرهن لدعم طموحاتهن وأطفالهن الصحية والدراسية. كما يقول المثل الإماراتي" قطرة على قطرة تصير غدير" وهي من الأمثال التي تدعو على المثابرة والجد والعمل المتواصل مهما كان صغيراً.

طريقة تسجيل الحِرفيات

١- أن تحضر الحِرفية الأوراق الرسمية:

- الهوية
- صورة جواز السفر
- صورة شخصية
- صورة خلاصة القيد للمواطنة
- صورة الإقامة للمقيمة

٢- نقوم بأخذ معلومات عنها مثل:

- عدد الأبناء
- مكان السكن
- مستوى التعليم
- العمر
- مستوى مهاراتها الحِرفية

٣- إذا كانت تملك حِرفة مثل الخوص أو التلي أو السدو يقوم الغدير بتأمين لها الطلبية الخاصة بالحِرفة أما إذا كانت لا تعرف أي حِرفة يقوم الغدير بتعليمها بما يناسب ما هي ترغب به وحسب إمكانيتها وقدرتها. بعد المرور في التدريب والانتهاء منه يقوم الغدير بتأمين طلبية للحِرفية

ملاحظة: لا تنظم لمؤسسة الغدير للحِرف الإماراتية:
١- حِرفية أقل من السن القانوني وهو ١٨ عام
٢- حِرفية لديها مشروع خاص ومشابه لمؤسسة الغدير للحِرف الإماراتية
٣- حِرفية تكون من ذوي الدخل المرتفع