logo

من نحن

نحن أشمل مؤسسة في الإمارات لتمكين النساء ذوات الدخل المحدود من خلال الحِرف المستدامة. نوفر لهن التدريب والتصميم والمواد الخام وخدامات التسويق ومجتمع يؤمن بالاحتواء والإبداع والتمكين لتصنيع منتجات بهدف تطوير مهارات النساء والمعرفة في الإمارات لتأمين لهن حياة كريمة والحفاظ على الحِرف التراثية

بالحِرف_نمكن#

قصتنا

في مؤسسة الغدير للحِرف الإماراتية، نكرس أنفسنا لتمكين النساء من خلال حِرف مستدامة ونسعى للاستثمار في غد أفضل. فإننا نمكنهن بعونهن على الشعور بالثقة بمهاراتهن المكتسبة، ونيل الاستقلال للتحرر من ظروفهن المجتمعية الصعبة، والأكثر أهمية، نقدم لهن السند المالي الذي يمكنهن من إعالة أنفسهن وأسرهن لدعم طموحاتهن وأطفالهن الصحية والدراسية

بفكر رائد من سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، مساعد سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للشؤون النسائية، في عام 2006 أنشأت مؤسسة الغدير للحِرف الإماراتية التي تهدف لتوفير التدريب المهني بهدف تطوير المهارات والمعرفة لدى النساء ذوات الدخل المحدود في الإمارات لتأمين لهن حياة كريمة. المؤسسة تعلمهن حِرف ومهارات جديدة، وتوفر المواد الخام والتصاميم لهن لتصنيع منتجات معاصرة بطابع تراثي التي يتم تسويقها محلياً وعالمياً

في بداية المشوار، كان فريق العمل يتكون من ثلاثة حِرفيات في مكتب في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ينتجن عدد محدود من المنتجات. اليوم نحن أشمل جهة لتمكين المرأة من خلال الحرف في الإمارات. تتكون أسرتنا من أكثر من ٢٥٠ حِرفية من أنحاء الإمارات، مواطنة ومقيمة، ونقوم بتوفير أكثر من ٦٠ منتج منها هدايا وتوزيعات الشركات والقرطاسية وزينة المنزل والأزياء. اهتمامنا يشمل عناصر ازدهار حياة الحرفية من الجانب المادي والاجتماعي والصحي والتعليمي واكثر

خلال العشر السنوات الماضية لقد قمنا بالعمل مع مئات الحِرفيات في الإمارات وشهدنا متوسط دخل الحِرفية يتضاعف حيث أن البعض انطلق بمشاريعه الخاصة. قبل الانضمام إلى الغدير للحِرف الإماراتية كانت هؤلاء النساء يعتمدن على آخرين من أجل مدخولهن، ولكن مع دعمنا المستمر بالتدريب والإرشاد والتسويق بمجرد صنع بعض من الدمى والسلال يمكن لحِرفية كسب مدخول مستمر يغطي بعض احتياجاتها

نحن نؤمن بخدمة مجتمعنا ونسعى لترك بصمة إيجابية في حياة النساء ذوات الدخل المحدود في الإمارات حيث أننا نخلق فرص لكل من تملك مهارات تؤهلها إلى تحسين مستواها المعيشي. ونحافظ على الحِرف الإماراتية والتراث المحلي من خلال صناعة منتجات يدوية معاصرة بطابع إماراتي ذات جودة عالية مطلوبة في الأسواق المحلية والعالمية